Previous Next
  • 1
  • 2
المطبخ   المطبخ: -يحتوى المطبخ على كافة المعدات والأجهزة اللازمة لتقديم وجبات لعدد 400فردا في الوجبة الواحدة  مطهية طازجة وذلك بواسطة عدد من الطباخين المهرة في عملهم لإعداد كافة أنواع الطعام المختلفة. 2- يقدم المطبخ 4 مستويات من الوجبات بأسعار مختلفة تقدم حسب طلب الجهة المسئولة عن البرنامج ( إقتصادى – عادى – محسنة – فاخرة  ) Read more
المغسل و المكوي   يوجد عدد 2 مغسل ومكوي  وجندرة كامل المعدات لخدمة السادة أعضاء الوفود ومما سبق يتضح أمامنا مدى الإمكانيات الهائلة المتوفرة 1-    عدد الأسرة الذي يصل إلى ما يقرب من 600 سرير 2-    المطبخ وصالتي الطعام الذي يوفر عدد 400 وجبة مرة واحدة بأحدث المعدات و الأجهزة 3-   وجود أماكن للترفية و التسلية وصالات التلفزيون  4- -  توفير مستويات مختلفة من السكن بأسعار مختلفة و كذلك الوجبات مما يلبى احتياج أكبر عدد من    الوفود . Read more
المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية2019 (2)       بيان اعلامي26-27 فبراير 2019 تم عقد المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية 26-27فبراير 2019 بحضور ومشاركة المركز الإقليمى لتعليم الكبار (أسفك ) والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار ووفود الدول العربية من( المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت والسودان والاردن ولبنان واليمن وعمان) ومؤسسات المجتمع المدنى مثل الشبكة العربية ومؤسسة طلال أبو غزالة وممثلى اتحاد طلاب مصر     وقد تضمنت جلسة العمل الأولى :   1-      متابعة ما تم تنفيذه بشأن توصيات الصادرة عن الإجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربى وإقرار المذكرة المفاهيمية للإجتماع الرابع 2-       عرض مصفوفة أنشطة العقد العربى (قراءة ناقدة) 3-      عرض وإطلاق الخطة الإعلامية والخطة التنفيذية للعقد العربى والتى تم إقرارها من مجلس وزراء إعلام العرب 4-      إطلاق صفحة العقد العربى لمحو الأمية مؤسسة طلال أبو غزالة   وتضمنت الجلسة الثانية ما يلى :   1-      عرض حول تعليم وتعلم ذوى الإعاقة  جمهورية مصر العربية 2-      العقد العربى والهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (قراءة فى ضوء منهج ومنهجية المرأة والحياة) أ.د/ إقبال السمالوطى أمين عام الشبكة العربية 3-      مراكز تعليم الكبار وأدوراها فى العقد العربى ( مصر نموذجا) د/ إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار جامعة عين شمس 4-      تجارب بعض الدول العربية فى تفعيل أنشطة العقد العربية 5-      تعليم وتعلم النازحين (خطوات تنفيذية ) إدارة التربية والتعليم والبحث العلمى إستثمار طاقات الشباب فى تفعيل أنشطة العقد العربي ـ اتحاد طلاب مصر Read more
التقرير النهائي المؤتمر الخامس لمراكز الفئة الثانية التابعة لليونسكو (2) التقرير النهائي مقدمة : في ضوء توجيه دعوة مصر لاستضافة المؤتمر الخامس لمراكز اليونسكو من الفئة الثانية ، وحيث إن المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان هو أحد تلك المراكز، فقد تولى المركز بالتنسيق مع مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية فى الدول العربية  ببيروت ، ومكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، مهمة تنظيم وتنفيذ هذا المؤتمر ، خلال الفترة من 20-22 من شهر فبراير للعام 2018، تحت رعاية معالي السيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في مصر ، بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية يأتي على رأسها بناء شراكات معرفية، وبحثية وتدريبية وتبادل للخبرات في مجال التعليم والتعلم مدى الحياة ، والتي يسعى إليها ممثلو المراكز الدولية والعربية والإقليمية التابعة لليونسكو من الفئة الثانية المشاركون في هذا المؤتمر. كما أنه فرصة لتبادل الخبرات والوقوف على التحديات التي تواجه تلك المراكز والعمل على تطوير سياسات واستراتيجيات العمل وبرامج محو الأمية وتعليم الكبار، وتعزيز فرص التعليم و التعلم مدى الحياة، وبناء القدرات وتنمية الكوادر البشرية، والتحرك بخطىً إيجابية نحو تبني المبادرات الإبداعية، وتعزيز أواصر التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والعربية بتلك المجالات. 1. المشاركون :   شارك في المؤتمر رئيس قطاع التعليم العام رئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار (اسفك) سرس الليان ، مدير إدارة البرامج بمكتب اليونسكو الإقليمي للتربية  في الدول العربية ببيروت، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، ممثلو مراكز اليونسكو من الفئة الثانية بالإضافة إلى ممثلي مراكز اليونسكو من الفئة الأولى وهم: -         مركز قطاع التعليم بالمقر الرئيسي لليونسكو – باريس. -         معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة – ألمانيا ( UIL ). ونخبة من الخبراء الإقليميين والدوليين في مجال محو الأمية ، وأساتذة من الجامعات المصرية ومنظمات حكومية وغير حكومية ومبعوث من الخارجية المصرية. 2- تاريخ التنفيذ : من 20 – 22 شباط / فبراير 2018 . 3- مكان انعقاد المؤتمر : اليوم الأول والثاني : فندق الماسة – القاهرة اليوم الثالث : المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان – المنوفية 4- الهدف... Read more


المتحف

 

متحف المركز الإقليمي لتعليم الكبار

يعد المتحف من العلامات البارزة التي تحكي تاريخ المركز منذ إنشائه عام 1952 وتم إعداد المتحف وتجهيزة بالدرجة التي تجعله يحكي عن نفسه في صورة مبسطة فقد قسم مصممي المتحف إلى أربعة أقسام بأشكال بيانية وصور فوتوغرافية ولوحات بيانية وحسابيه ، وتم تزويد كل قسم بأبرز المواد التعليمية والتدريبية والتي تم إنتاجها خلال كل مرحلة زمنية من تاريخ المركز ولعل الزائر لمتحف المركز يتبين تاريخ كل مرحلة وما أنجز خلالها من مواد تعليمية على النحو التالي :

 


 

المرحلة الأولي منذ عام 1952 ـ 1959

وهي مرحلة التربية الأساسية في الوطن العربي

وتهدف التربية الأساسية إلى مساعدة الأفراد في فهم مشكلات البيئة ومعرفة حقوقهم وواجباتهم كمواطنين وأفراد وكذا اكتسابهم المعلومات والمهارات التي تمكنهم من تحسين أحوال معيشتهم والمشاركة بفاعلية في التطوير الاقتصادي والاجتماعي للمجتمع المحلي .

  • وعقدت خلال هذه المرحلة العديد من الدورات العادية وقد بلغت أعداد المتدربين 491 متدرباً ، تراوحت مدة الدورة بين 2 شهراً وثمانية عشر شهراً ،
  • أما الدورات القصيرة فقد وصل عدد خريجيها إلى 78 خريجاً .
  • أما الدورات الخاصة فكانت تعقد تلبيةً لرغبة الهيئات والجهات الحكومية والشعبية لمعالجة قضايا تنموية وتربوية بعينها .
  • فقد أنتج خبراء المركز العديد من المواد التعليمية منها سلسلة ( أنا أقرأ ، ووطننا العربي ، حياتنا اليومية ، أعيادنا ومواسمنا ، أنا أحب ، نحو مواطن مثقف ) وقد أصدر المركز جريدة الساقية ومجلة التربية الأساسية وكذا كتاب صالح وعائلته وسلسلة علم نفسك.

 


 

المرحلة الثانية منذ عام 1960 ـ 1968

وعرفت باسم مرحلة تنمية المجتمع

وتهدف تنمية المجتمع إلى تشجيع ودعم برامج تنمية المجتمع ، حيث كان الهدف الرئيسي لبرامج تنمية المجتمع هو إحداث التغيير الاجتماعي ومساعدة السكان في فهم ودراسة مشكلات الريف وجماعاته ، وتحديد الحاجات والمشكلات وصياغتها في برامج محلية وربطها بالبرامج القومية والعمل على تقويمها استكمالا لدائرة التخطيط المحلي والقدرة على إدارة المؤسسات والمشروعات المحلية وما يتصل بها بعمليات الإدارة والإشراف من مسائل مالية وتنظيمية ، وقيادات الجماعات المحلية قيادة رشيدة ، والاتصال بالناس وتوجيههم وتعليمهم .

ولعل الزائر للمتحف الكائن بالمركز يلاحظ ما تم إنجازه خلال هذه المرحلة من دورات عادية في تنمية المجتمع شملت المجالات التالية :

  • المبادىء الأساسية لتنمية المجتمع والتخطيط والتنظيم والإدارة
  • عناصر برامج تنمية المجتمع وطبيعتها من خدمات زراعية ، تعليمية ، اقتصاد منزلي ، خدمه صحية ، إسكان وتخطيط محلي ، صناعات يدوية ومحلية ، والتدريب والتوجيه المهني .
  • مدخل العلوم الاجتماعية وتطبيقاتها في خدمة المجتمع .
  • الطرق التعليمية ووسائلها وتطبيقها في تنمية المجتمع ، وتشمل موضوعات تنظيم محو الأمية بين الكبار ووسائله ، ووسائل الإرشاد ،وطرق نشر الدعوة ، ودور الوسائل السمعية والبصرية ، والوسائل التعليمية الأخرى في التعليم وتنمية المهارات ونشر المعلومات الفنية .

وكان العمل الميداني يمثل 40% من جملة الوقت المخصص للتدريب خلال الأشهر التسعة لكل دورة هذا وقد كان التدريب الميداني يمر بست مراحل هي :

  1. مرحلة التعرف بالاتصالات الشخصية والزيارات .
  2. مرحلة دراسة البيئة وإجراء المسوح الشاملة لظروف القرية اقتصادياً واجتماعيا وثقافيا .
  3. مرحلة تحديد الحاجات ، وذلك بحصر مطالب القرية واحتياجاتها والظروف المحيطة بها .
  4. مرحلة تصميم المشروعات / التخطيط .
  5. مرحلة التنفيذ
  6. مرحلة التقويم

وقد تم تدريب 633 خبيراً من الدول العربية ، وعقدت أيضا دورات قصيرة اشترك فها 275 مبعوثاًُ أما الدورات الخاصة فقد عقدت تلبيةً لطلب الجهات الرسمية والشعبية وتراوحت مدتها بين أسبوع وشهر وقد تم تخريج 152 متدرباً من مصر والدول العربية .

أما فيما يتعلق بمجالات التثقيف الريفي والتغيير الاجتماعي والاقتصادي فقد صدر في هذه الفترة العديد من المطبوعات للمتحررين ضمن القصص الهادفة وكتيبات الإرشاد الزراعي والتعاوني والصحي بالإضافة إلى الأفلام المتحركة والثابتة والشرائح والملصقات والمصورات التي تهدف إلى تغيير اتجاهات الناس وتهيئتهم لتقبل الجديد الذي تأتي به مشروعات التنمية .

 


 

المرحلة الثالثة منذ عام 1969 ـ 1981

وعرفت باسم مرحلة التعليم الوظيفي

 

ولعل الزائر للمتحف بالمركز يلاحظ أن مفهوم التعليم الوظيفي يقوم على ربط تعلم القراءة والكتابة والحساب يرفع كفاءة العامل وإنتاجيته . أي أن التعليم الوظيفي هو محو الأمية متكاملاً مع تدريب متخصص يكون في العادة ذا طبيعة فنية تتصل بالتنمية .

والزائر للمتحف يتبين أن أنشطة المركز خلال هذه المرحلة تمحورت حول العديد من الدورات العادية الموسعة ، والتي تهدف إلى تزويد المبعوثين بــ..............

  • تفهم مشكلة الأمية في البلاد العربية ومطالب التنمية الاقتصادية والاجتماعية واكتساب المعلومات والمهارات اللازمة لتخطيط برامج ومشروعات التعليم الوظيفي للكبار .
  • معرفة دور العلوم الاجتماعية في تطوير مفهوم التعليم الوظيفي للكبار وطرق تقويم برامجه .
  • معرفة أسس بناء المناهج وإعداد المواد التعليمية ومعرفة أسس إعداد وإنتاج وسائل الاتصال اللازمة لتطبيق برامج التعليم الوظيفي بطريقة سليمة .
  • تنمية وتعميق روح الفريق لأنها الأسلوب الأنجح في إنجاز العمل الوظيفي

وقد امتدت فترات عقد هذه الدورات حتى بلغت السنة للدورة الواحدة .

وقد نظم المركز العديد من الدورات الخاصة / التخصصية لسد احتياجات الدول والهيئات من الكوادر الفنية المطلوب إعدادهم لطبيعة خاصة من التدريب في بلدانهم وعلى سبيل المثال ـ نظم المركز دورة لمدة عام لثلاثة من القيادات في التعليم غير النظامي في جمهورية اليمن عام 1976 .

  • دورة خاصة لبعض العاملات في مشروع محو الأمية الوظيفي بأفغانستان في نفس العام .
  • دورة تخصصية للقيادات في البلدان العربية بالتعاون مع الجهاز العربي لمحو الأمية استمرت ستة أشهر .
  • نفذ المركز العديد من الحلقات الدراسية الميدانية بالبلاد العربية بالتعاون مع اليونسكو أبرزها :

- حلقة دراسية ميدانية بوادي علواني بالسودان عام 1971 .

- حلقة أبيس بجمهورية مصر العربية .

- حلقة نابلس بتونس .

- حلقة في عمان بالأردن عام 1973.

- حلقة في صنعاء باليمن عام 1974.

- حلقة في اليمن الديمقراطية الشعبية عام 1974 .

ولعل الزائر بالمتحف لهذه المرحلة يتبين العديد من إنجازات المركز على يد خبراء في مجالات المناهج وطرق التدريس والمواد التعليمية وكذا إعداد سلسلة من كتيبات المتابعة وسلسلة التدريب المهني بعنوان " الأعمال الصحية " من سبعة أجزاء بالتعاون مع جهاز التدريب على التشييد والبناء بوزارة الإسكان وغيرها من المواد والمطبوعات .

 


 

المرحلة الرابعة منذ عام 1982 ـ 2011

وعرفت باسم مرحلة التعليم الوظيفي

وهي مرحلة تعليم الكبار في إطار التربية المستمرة أو المستدامة من أجل النهوض بالمجتمعات الريفية والمجتمعات ذات الطبيعة الخاصة الأماكن المستحدثة / فئات الصيادين ـ سكان الصحاري وغيرهم .

وقد تطور نشاط المركز خلال هذه المرحلة ليتماشى مع الفكر التربوي السائد عالمياً من أجل التنمية ، فبدأ المركز في عقد العديد من الدورات اللغوية في الإنجليزية والمجرية والألمانية للمبعوثين للخارج وكذا غير المتخصصين في اللغة الإنجليزية أو الراغبين في تحسين مستوياتهم اللغوية . بل امتد النشاط ليشمل دورات تدريبية في علوم الحاسب الآلي للراغبين في الحصول على الرخصة الدولية لقيادة علوم الحاسب الآلي وهي ما يعرف بالــــ ........ ICDL .

ولعل الزائر لهذه المرحلة داخل متحف المركز يتبين كافة الأنشطة والدورات التي عقدت خلال هذه الفترة من دورات خاصة / تخصصية / عادية / ورش عمل / ندوات / مؤتمرات / حلقات نقاش وغيرها . وكذا أبرز موضوعات البحوث والدراسات التي نفذها خبراء المركز .

 


 

المرحلة الخامسة والأخيرة

منذ عام 2012 حتى تاريخــــه

والتي تمثل مرحلة تعليم الكبار في ظل القرائية للجميع للتمكين والتركيز على محو الأمية وتعليم الكبار باستخدام المنهج اللانصي ........................

 


 

الخلاصة

أن زائر متحف المركز الإقليمي لتعليم الكبار يدهشه ذلك التنظيم الرائع لمعالم مرحلة المركز التربوية تاريخياً ذلك أن مصمم المتحف يسرد تاريخ المركز مروراً بمراحلة التاريخية الخمس منذ إنشائه عام 1952 بداية بمرحلة التربية الأساسية 1952 ـ 1959 فتنمية المجتمع من 1960 ـ 1969 فالتعليم الوظيفي من 1970 ـ 1981 فمرحلة تعليم الكبار من أجل التنمية من 1982 ـ 2011 وأخيراً مرحلة تعليم الكبار في ظل القرائية من أجل التمكين من 2012 حتى تاريخه .

وزائر متحف المركز يجد متعه تربوية ونفسية من خلال معايشة المراحل التاريخية لحياة المركز من خلال مطالعة السيرة التربوية لمراحل المركز ومن خلال الأنشطة التربوية والتدريبية وطرق التدريس التي استخدمها خبراء المركز في تدريب المبعوثين لديه بالدرجة التي تمكنهم من إنتاج البحوث والدراسات وتصميم المواد التعليمية والوسائل التعليمية التي أنتجوها خلال دوراتهم التدريبية العادية التي تجاوزت الواحد وعشرين شهراً الأمر الذي أنتج خبراء في مجال تعليم الكبار اعتلوا مراكز تربوية مرموقة في بلدانهم العربية .


 بواسطة سامى