Previous Next
  • 1
  • 2
المطبخ   المطبخ: -يحتوى المطبخ على كافة المعدات والأجهزة اللازمة لتقديم وجبات لعدد 400فردا في الوجبة الواحدة  مطهية طازجة وذلك بواسطة عدد من الطباخين المهرة في عملهم لإعداد كافة أنواع الطعام المختلفة. 2- يقدم المطبخ 4 مستويات من الوجبات بأسعار مختلفة تقدم حسب طلب الجهة المسئولة عن البرنامج ( إقتصادى – عادى – محسنة – فاخرة  ) Read more
المغسل و المكوي   يوجد عدد 2 مغسل ومكوي  وجندرة كامل المعدات لخدمة السادة أعضاء الوفود ومما سبق يتضح أمامنا مدى الإمكانيات الهائلة المتوفرة 1-    عدد الأسرة الذي يصل إلى ما يقرب من 600 سرير 2-    المطبخ وصالتي الطعام الذي يوفر عدد 400 وجبة مرة واحدة بأحدث المعدات و الأجهزة 3-   وجود أماكن للترفية و التسلية وصالات التلفزيون  4- -  توفير مستويات مختلفة من السكن بأسعار مختلفة و كذلك الوجبات مما يلبى احتياج أكبر عدد من    الوفود . Read more
المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية2019 (2)       بيان اعلامي26-27 فبراير 2019 تم عقد المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية 26-27فبراير 2019 بحضور ومشاركة المركز الإقليمى لتعليم الكبار (أسفك ) والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار ووفود الدول العربية من( المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت والسودان والاردن ولبنان واليمن وعمان) ومؤسسات المجتمع المدنى مثل الشبكة العربية ومؤسسة طلال أبو غزالة وممثلى اتحاد طلاب مصر     وقد تضمنت جلسة العمل الأولى :   1-      متابعة ما تم تنفيذه بشأن توصيات الصادرة عن الإجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربى وإقرار المذكرة المفاهيمية للإجتماع الرابع 2-       عرض مصفوفة أنشطة العقد العربى (قراءة ناقدة) 3-      عرض وإطلاق الخطة الإعلامية والخطة التنفيذية للعقد العربى والتى تم إقرارها من مجلس وزراء إعلام العرب 4-      إطلاق صفحة العقد العربى لمحو الأمية مؤسسة طلال أبو غزالة   وتضمنت الجلسة الثانية ما يلى :   1-      عرض حول تعليم وتعلم ذوى الإعاقة  جمهورية مصر العربية 2-      العقد العربى والهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (قراءة فى ضوء منهج ومنهجية المرأة والحياة) أ.د/ إقبال السمالوطى أمين عام الشبكة العربية 3-      مراكز تعليم الكبار وأدوراها فى العقد العربى ( مصر نموذجا) د/ إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار جامعة عين شمس 4-      تجارب بعض الدول العربية فى تفعيل أنشطة العقد العربية 5-      تعليم وتعلم النازحين (خطوات تنفيذية ) إدارة التربية والتعليم والبحث العلمى إستثمار طاقات الشباب فى تفعيل أنشطة العقد العربي ـ اتحاد طلاب مصر Read more
التقرير النهائي المؤتمر الخامس لمراكز الفئة الثانية التابعة لليونسكو (2) التقرير النهائي مقدمة : في ضوء توجيه دعوة مصر لاستضافة المؤتمر الخامس لمراكز اليونسكو من الفئة الثانية ، وحيث إن المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان هو أحد تلك المراكز، فقد تولى المركز بالتنسيق مع مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية فى الدول العربية  ببيروت ، ومكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، مهمة تنظيم وتنفيذ هذا المؤتمر ، خلال الفترة من 20-22 من شهر فبراير للعام 2018، تحت رعاية معالي السيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في مصر ، بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية يأتي على رأسها بناء شراكات معرفية، وبحثية وتدريبية وتبادل للخبرات في مجال التعليم والتعلم مدى الحياة ، والتي يسعى إليها ممثلو المراكز الدولية والعربية والإقليمية التابعة لليونسكو من الفئة الثانية المشاركون في هذا المؤتمر. كما أنه فرصة لتبادل الخبرات والوقوف على التحديات التي تواجه تلك المراكز والعمل على تطوير سياسات واستراتيجيات العمل وبرامج محو الأمية وتعليم الكبار، وتعزيز فرص التعليم و التعلم مدى الحياة، وبناء القدرات وتنمية الكوادر البشرية، والتحرك بخطىً إيجابية نحو تبني المبادرات الإبداعية، وتعزيز أواصر التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والعربية بتلك المجالات. 1. المشاركون :   شارك في المؤتمر رئيس قطاع التعليم العام رئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار (اسفك) سرس الليان ، مدير إدارة البرامج بمكتب اليونسكو الإقليمي للتربية  في الدول العربية ببيروت، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، ممثلو مراكز اليونسكو من الفئة الثانية بالإضافة إلى ممثلي مراكز اليونسكو من الفئة الأولى وهم: -         مركز قطاع التعليم بالمقر الرئيسي لليونسكو – باريس. -         معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة – ألمانيا ( UIL ). ونخبة من الخبراء الإقليميين والدوليين في مجال محو الأمية ، وأساتذة من الجامعات المصرية ومنظمات حكومية وغير حكومية ومبعوث من الخارجية المصرية. 2- تاريخ التنفيذ : من 20 – 22 شباط / فبراير 2018 . 3- مكان انعقاد المؤتمر : اليوم الأول والثاني : فندق الماسة – القاهرة اليوم الثالث : المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان – المنوفية 4- الهدف... Read more


الاجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار 2015 -2024

          

 

الاجتماع الرابع

 للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار

2015 -2024

مشروع جدول الأعمال

مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية

26 -  27/ 2 / 2018

القاهرة

 

 

  

بنود مشروع جدول أعمال الاجتماع الرابع

 للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية2015 -2

رقم البند

البيــــــــــان

البند الأول

متابعة ما تم تنفيذه بشأن التوصيات عن الاجتماع  الثالث للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار وإقرار المذكرة المفاهيمية  للاجتماع الرابع

البند الثاني

عرض الخطة الإعلامية  للعقد العربي  لمحو الأمية وخطتها التنفيذية

البند الثالث

مشروع الإطار العربي لوصف الحد الأدنى  الضروري من المعارف  والمهارات والقيم  والاتجاهات  للمواطن المتحرر من الأمية

البند الرابع

عرض توصيات الاجتماع شبه الإقليمي  حول التجارب الناجحة  والممارسات  المثلى فى محو الأمية  على منصة الألكسو  الالكترونية

البند الخامس

إطلاق الموقع الالكتروني للعقد العربي لمحو الأمية على منصة الألكسو الالكترونية 

البند السابع

الرقمنة وتعليم الكبار فى الوطن العربي (تجارب ميدانية

البند الثامن

معايير جودة وتعليم الكبار (عرض باور بوينت)

البند التاسع

استعراض تجارب الدول  فى مجال  محو الأمية (عرض باور بوينت)

البند العاشر

الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية بالتعاون مع الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار

الحادي عشر

ما يستجد من أعمال

 

 

26 -27/2/2018 / مقر الأمانة العامة

 

 

الغايات والأهداف:

يحدد الاجتماع طرقا لتفعيل العقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار 2015 – 2024 من خلال الأهداف التالية:

- متابعة ما تم تنفيذه بشأن التوصيات الصادرة عن الاجتماع الثالث.

- عرض الخطة الإعلامية للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار. 

- شروع الإطار العربي لوصف الحد الأدنى الضروري من المعارف والمهارات للمواطن المتحرر من الأمية.

- عرض توصيات الاجتماع شبه الإقليمي حول التجارب الناجحة.

- الانتهاء من صفحة العقد العربي على موقع الألكسو.

- النزوح وتعليم الكبار فى الوطن العربي.

- الرقمنة وتعليم الكبار فى الوطن العربي ( تجارب ميدانية).

- معايير جودة تعليم وتعلم الكبار.

- الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية.

البند الأول:

متابعة ما تم تنفيذه بشأن التوصيات الصادرة  عن الاجتماع  الثالث للجنة التنسيق العليا للعقد  العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار 2015 – 2024.

- قامت إدارة التربية والبحث العلمي بجامعة الدول العربية بتعميم التقرير وتوصيات الاجتماع الثالث للجنة التنسيق وجدول آليات تنفيذ أهداف العقد العربي لمحو الأمية 2015 – 2024

إلى مندوبات الدول العربية الأعضاء وإلى السادة أعضاء لجنة التنسيق العليا .

- تلقت الأمانة العامة للجامعة (إدارة التربية) أثناء الاجتماع الثالث جدول آليات تنفيذ أهداف العقد العربي لمحو الأمية من الدول التالية (السعودية – الإمارات – لبنان – تونس – قطر).

- تم خلال الاجتماع الثالث تشكيل لجنة تنسيق إعلامي للعقد العربي برئاسة الدكتورة / نعمة جعجع ممثلة (لبنان) وعضوية هيئة تعليم الكبار بمصر، تتولى التشاور مع الأعضاء

لوضع خطة إعلامية لدعم جهود محو الأمية

- تم إعداد الخطة الإعلامية والخطة التنفيذية للعقد العربي لمحو الأمية وعرضها على اللجنة الدائمة للإعلام العربي فى دورته العادية (90) التي وافقت عليه.

- إطار العمل المقترح للعقد العربي لمحو الأمية 2015 – .2024

الإطار المفاهيمى :

ينطلق هذا الإطار من القيم الإنسانية للتراث العربي والتي تنزل العلم منزلة الفريضة وتعتبر التعلم عملية مستمرة مدى الحياة ، ومن ثم فإن الإطار يتبنى مفهومها لمحو الأمية

كمجال من مجالات تعليم الكبار ليواكب متطلبات مجتمع المعرفة ، حيث ينظر إليه باعتباره عملية مستمرة مدى الحياة موجهة للصغار والشباب والكبار.

تمتد هذه النظرية فى هذا الإطار إلى قضية الأمية كونها قضية مجتمعية متشابكة الأبعاد متعددة المظاهر حيث الأمية الحضارية (الأبجدية’ الثقافية ، الرقمية وغيرها) وهو بذلك يتبنى

مفهوما واسعا  للأمية يحاول الاستفادة من البني المؤسسية فى الوطن العربي العاملة فى مجال تعليم الكبار.

الرؤية :

وتعكس مفهوم الريادة الحضارية للوطن العربي  بتكوين مواطن عربي متحرر من الأمية فاعل تنموي متعدد القدرات.

الرسالة:

ومن خلالها تسعى الدول العربية إلى استعادة ريادتها الحضارية من خطط وبرامج  تستهدف التكامل بين مؤسسات التعليم.

المنطلقات :

تبنى هذا الإطار مجموعة من المنطلقات  الأساسية منها:

- مبدأ حقوق الإنسان.                 - متطلبات  التحول الديمقراطي فى الوطن العربي.

- مقومات الهوية الثقافية.      - مجتمع المعرفة بشروطه.

أهداف هذا الإطار:

- تحرير جميع الأميين  فى الوطن العربي  بحلول 2024.

- توسيع برامج محو الأمية  للفئات الأكثر فقرًا والأشد احتياجا.

- ضيق الفجوة النوعية  بين الجنسين فى مجال تعليم الكبار.

- تجفيف منابع الأمية.

المتطلبات:

ويتطلب تنفيذ هذا الإطار :

- وضع مفهوم إجرائي للأمي.

- تحديد الفئة العمرية المستهدفة. 

 - حصر الأميين فى الفئة المعتمدة للعقد

- إعلان يوم وطني للمتحررين من الأمية. 

- تنويع مصادر التمويل لتنفيذ مضمون إطار العقد.

البند الثاني :

عرض الخطة الإعلامية للعقد العربي لمحو الأمية وخطتها  التنفيذية:

الرؤية :

حشد وتعبئة الرأي العام  العربي لتطوير  المفاهيم الخاصة  بمحو الأمية وتعليم الكبار  بشكل جذري  يتوافق   مع التطور  الهائل فى وسائل  الاتصال والتواصل الحديثة.

الرسالة :

الربط بين مؤسسات  الإعلام  ومؤسسات  التعليم لإتاحة  فرص التعليم المستمر  مدى الحياة بما يحقق أهداف التنمية المستدامة 2030  وأهداف العقد العربي.

أهداف الخطة  الإعلامية:

تهدف الخطة إلى زيادة  معدلات القرائية  فى المناطق الحضرية والريفية  والنائية من خلال  :

- تعبئة الرأي العام  بأن التعليم حق إنساني.

- مخاطبة المرأة  والفئات الأشد فقرًا واحتياجًا.

- الاستفادة من الإمكانيات  الإعلامية لكل دولة.

الفئات المستهدفة:

- الأميون من كبار السن فى سن 15 فأكثر مع إعطاء الأولوية  للشريحة العمرية 35– 15 

- المرأة والتي تمثل أكثر من 70%  من الأميين.

- المدربون والميسرون.

 

شركاء التنفيـذ:

- المؤسسات الرسمية والحكومية        - وسائل الإعلام.

- منظمات المجتمع المدني.             

آليات التنفيذ والمتابعة :

تتولى لجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار مهمة المتابعة والتقويم للخطة بشكل دوري.

البند الثالث :

مشروع الإطار العربي لوصف الحد الأدنى الضروري من المعارف والمهارات والاتجاهات والقيم للمواطن العربي المتحرر من الأمية.

يتبنى هذا الإطار مدخلاً عربيًا تنمويًا متعدد الأبعاد ينهض بالمجتمع ويشيع فيه ثقافة التعلم المستمر مدى الحياة ، لذا يطمح هذا الإطار إلى بناء أفراد متحررين من الأمية قادرين على

المشاركة فى بناء مجتمعات المعرفة.

- مفهوم تعليم الكبار الموجه لإطار العقد العربي.

- مفهوم الأمي فى العقد العربي وكذا مفهوم الأمية.

- الحاجات الأساسية للتحرر من الأمية ، فالحاجات فى تعليم الكبار نوعان : الحاجات الإنسانية الأساسية ؛ الحاجات التعليمية.

أولا. الحاجات المعرفية :

بوجه عام  يحتاج المتحرر من الأمية إلى إشباع الحاجات المعرفية التالية:

- الحاجة إلى المعرفة الدينية , حقوق المواطنة وواجباتها ، الحد الأدنى من  المعلومات فى المجالات المتخصصة ومنها (المجال التعليمى والصحي والاقتصادي).

ثانيا : مهارات القرن الحادي والعشرين  ومنها :

مهارات التعامل مع المستحدثات التكنولوجية – التفكير الإبداعي

 

ثالثا : الاتجاهات الأساسية :

لابد من تعزيز الدوافع الإيجابية لدى المتحرر من الأمية ولا يأتي ذلك إلا من خلال محفزات تعليمية بفصول مواصلة التعليم ومنها : ربط المادة التعليمية بأهداف الدارسين ، ربط برامج

محو الأمية بحياة هؤلاء الدارسين.

رابعا : القيم الأساسية :

المتحررون من الأمية لهم مطالب مستمرة للحصول على المزيد من التعليم ومن ثم، لا يرتدون إلى الأمية مرة أخرى ، وهذا يتطلب برامج لما بعد الأمية لها أهداف محددة.

لماذا هذه الوثيقة ؟

تضمن الإطار المفاهيمى المعتمد للعقد العربي 2015 – 2024 تفصيلا لعدد من المتطلبات الواجب توافرها حتى تتحقق أهداف العقد ، جاء فى مقدمتها : وضع مفهوم إجرائي للفرد الأمي - تحديد الفئة العمرية المستهدفة – حصر الأميين

وقد ساهمت عوامل إضافية فى ازدياد وضع مفهوم إجرائي للمتحرر من الأمية  منها: تدنى المؤشرات النوعية لجودة التعليم الابتدائي العربي ، عصفت النزاعات المسلحة بمكتسبات تعليمية لدى بعض الدول العربية

اعتبارات أساسية :

لهذه الأسباب وغيرها باتت الحاجة ماسة إلى اعتماد وثيقة مرجعية عربية تصف الفرد العربي المتحرر من الأمية وصفًا موضوعيًا إجرائيًا.

المقاربة المنهجية:

تعتمد وثيقة الإطار العربي لوصف المعارف والمهارات اللازمة للمتحرر من الأمية مقاربة التعليم والتقييم المستندين إلى الأداء بوصفها مقاربة منهجية لها ، حيث تم تعيين مجموعة رئيسة من المواصفات للمواطن العربي المتحرر من الأمية تصف بشكل إجرائي أداءه الفعلي فى واقع حياته.

خصائص المتحرر من الأمية:

إن حالة التحرر من الأمية تشكل عتبة فارقة ليس فقط فى الحالة التعليمية للفرد بل وفى الحالة الثقافية ، وأن السعي لوصف خصائص ذلك الفرد ، إنما يتطلب توسيعا للمفهوم ليشمل الأبعاد المتعددة والأدوار المتوقعة منه (على الصعيد الروحي، الإجتماعى، التنموي، الوطني، البيئي).

البند الرابع :

توصيات الاجتماع شبه الإقليمي حول التجارب الناجحة فى مجال محو الأمية.

إن استخلاص بعض المواجهات من تلك التجارب يفيد بلا شك فى تحسين استجابة المنظومات العربية لتحدى الأمية ، ويساعدها فى تقويم سياساتها وهو ما يهدف إلى تحقيقه هذا الاجتماع.

 

توصيات الاجتماع :

- دعوة الدول الأعضاء إلى إنشاء مفوضيات وطنية لمحو الأمية.

- دعوة الدول الأعضاء إلى إقامة تحالف عربي للقرائية .

- دعوة المنظمة العربية للتربية والثقافة و العلوم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية إلى إعداد مشروع إطار عربي يتضمن وصفاً للكفايات المعرفية والمهارات الحياتية للفرد العربي المتحرر من الأمية.

- تصميم برامج وإنتاج مواد تعليمية لمحو الأمية لذوى الاحتياجات الخاصة هذا وقد اتفق المجتمعون على رفع هذه التوصيات إلى لجنة التنسيق العليا .

البند الخامس:

إطلاق صفحة العقد العربي لمحو الأمية على منصة الألكسو وتتضمن:

- تقارير عن محو الأمية وتعليم الكبار فى الوطن العربي لأعوام 2015 ،2016 ،2017 .

- الشركاء فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار من الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني العاملة فى المجال ، التقارير التي صدرت عن العقد العربي ، الوثائق الرئيسية الخاصة

بالعقد والتقارير الختامية ، معجم مصطلحات محو الأمية وتعليم الكبار ، الأنشطة التي تعقد على مستوى الدول والمستوى الوطني.

البند السادس:

النزوح وتعليم الكبار فى الوطن العربي ينطلق هذا الإطار من السياقات العالمية التي تؤكد على أن التعليم حق إنساني مكفول للجميع ، كما يرعى هذا الإطار ظروف بعض الدول

العربية وبخاصة التي تعانى الصراعات المسلحة والنزوح وحقوق مواطنيها فى التعلم ، فالنزوح يتم قصراً بلا رغبة وتتعدد مسالب النزوح ليس فقط على النازحين بل تتعدى ذالك لعجز

المجتمعات المستقبلة عن استيعاب كل الأعداد النازحة ، وفى عام 2009 تبنى إطار بيليم العمل للمطالبة بمضاعفة الجهود للحد من الأمية

إلا أن أمتنا العربية تعانى فى بعض أقطارها من نقص برامج محو الأمية وعدم وصول الخدمات التعليمية للمستهدفين نتيجة النزوح .

ويأتي دور المجتمع المدني ليسد الفجوة التي لا تستطيع الحكومات الوفاء بها كما يتميز بالمرونة والوصول إلى المستهدفين من النازحين لأنه أشد التصاقا بهم.

البند السابع:

- الرقمنة وتعليم الكبار فى الوطن العربي ( تجارب ميدانية ).

- أهمية استخدام تكنولوجيا التعليم فى مجال محو الأمية وكيفية توظيفها ، استخدام الوسائل السمعية والبصرية كمعينات تربوية.

بالنسبة لمرحلة محو الأمية :

- تفعيل برنامج نتعلم سوياً عن طريق تحويل منهج أتعلم أتنور الورقي إلى منهج إلكتروني والجهات المشاركة : (وزارة الاتصالات ، الجانب الألماني بالأمم المتحدة، المجلس القومي

للمرأة ، فرع هيئة تعليم الكبار بالفيوم).

- محو الأمية باستخدام الكمبيوتر: تطبيق برنامج العلم قوة باستخدام المحمول مع شركة فودافون.

- رقمنة منهج المرأة والحياة : هو برنامج خاص لتمكين المرأة وجارى رقمنة هذا المنهج بين هيئة تعليم الكبار بمصر ووزارة التربية والتعليم ومركز اليونسكو بسرس الليان والشبكة

العربية لمحو الأمية ووزارة الاتصالات وميكروسوفت تحت رعاية مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة.

 

بالنسبة لمرحلة ما بعد الأمية :

- استخدام رسائل  SMS) ) وتهدف إلى المحافظة على المهارات التي اكتسبها المتحررون من الأمية  وتمكينهم من استخدامها .

التوصيات:

 - وضع آلية لاستفادة الدول الأعضاء من التجارب السابقة ، دراسة تطبيق منهج المرأة والحياة ، تقويم تلك التجارب ، التقويم يكون موضوعياً

البند الثامن :

معايير جودة تعليم وتعلم الكبار:

دارت توجهات المناقشة حول ، الركائز الأساسية عند وضع معايير لجودة المناهج، تحسين نوعية التدريس ، عقد ورشة عمل لتوحيد معايير قومية لتعليم الكبار، التأكد من تنفيذ

توصيات العقد ، واقع الأمية من خلال مصفوفة الأهداف – الاهتمام بدقة البيانات الكمية والكيفية أثناء ملء مصفوفة الأهداف ، زيادة نسبة مشاركة الدول العربية فى أعمال العقد ،

وضع قائمة بالمصطلحات التي ترد بالمصفوفة الخاصة بكل دولة.  

جلسة العمل لليوم الثاني :

ترأس جلسة العمل الأستاذ الدكتور / سعيد مرسى  رئيس قسم أصول التربية بجامعة الزقازيق  - مدير مركز سرس الليان وأكد سيادته على أهمية هذا الملتقى ودوره فى تبادل

الخبرات والرؤى وأنه لابد من وجود آليات قابلة للتطبيق لتنفيذ أهداف العقد العربي وأن الشباب هم وقود الأمة وأملها فى المستقبل , وأكد كذلك على أهمية دور المجتمع المدني

ممثلا فى الجمعيات الأهلية فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار , وأكد أيضًا على أهمية محو الأمية  كمجال من مجالات تعليم الكبار يتواكب مع متطلبات الحياة فى مجتمع المعرفة

حيث يتطلع إلى عملية التعليم المستمر مدى الحياة اللازمة للجميع دون تمييز وتتكامل مع مختلف مراحل التعليم النظامى

وقد دارت محاور هذا اللقاء حول :

الأمية والعنف والعدالة الاجتماعية بين الأسباب والنتائج  وتناول هذا المحور الأمية وأثرها على العنف وأن الأمية لا تحل بعقد المؤتمرات والاجتماعات ولكن من خلال وضع معايير

واستراتيجيات تساعد على حل مشكلة الأمية ، والتأكيد على دور وسائل الإعلام فى مواجهة مشكلة الأمية وأنه لابد وأن يكون هناك دور للتليفزيون العربي فى قضية محو الأمية.

فالأمية تؤدى إلى التجهيل وعدم المعرفة وبالتالي فالأمي يقع فريسة للمتطرفين وعرضة للجماعات الإرهابية ، فإذا كان التعليم حقا للجميع فما السياسات التي تتخذ لحماية الأجيال

القادمة من التطرف والفقر والجهل ؟

وهل التعليم فى الوطن العربي يقبل التنوع الأخلاقي بين الفئات المختلفة ؟ إذن لابد من إعادة النظر فى الخريطة التعليمية ، كذلك إعادة النظر في بيئة التعلم لأن التطرف بين فئات

المتعلمين أكثر منها بين الفئات الأخرى, وأنه لابد من وضع آليات لإعادة تأهيل الأطفال بعد الحرب على الإرهاب فى البلدان التي تعانى من النزاعات المسلحة.

عرض التجارب الناجحة لأعضاء الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار :

تم استعراض جهود الشبكة فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار من أجل تحقيق أهداف التنمية الشاملة  فعلى سبيل المثال : تم التعاون مع 128 مدرسة بمحافظة سوهاج من خلال

برنامج التعليم الشامل (شمل الإدارة ، الطالب ، المدرس ، الأنشطة ، السلوك ، تحسين البيئة التعليمية) كذلك تم التعامل مع المناطق العشوائية والفقيرة والفئات الأكثر احتياجًا.

وعلى سبيل المثال كذلك : قامت جمعية قبس من نور والتي تأسست عام 2006 بعمل برنامج لتعليم الأطفال فى سن السادسة والذي تم اعتماده من الأكاديمية المهنية للمعلمين

، محو أمية أولياء أمور منشأة ناصر ، تطبيق شراكة فى مجال محو الأمية مع الصندوق الاجتماعي للتنمية ، أيضا تطبيق تجربة القرائية بالمعارف الصحية.

هذا وقد حصدت جمعية قبس من نور على جائزة محو الأمية فى مجال التعليم غير النظامى ( من الإيسيسكو).