Previous Next
  • 1
  • 2
المطبخ   المطبخ: -يحتوى المطبخ على كافة المعدات والأجهزة اللازمة لتقديم وجبات لعدد 400فردا في الوجبة الواحدة  مطهية طازجة وذلك بواسطة عدد من الطباخين المهرة في عملهم لإعداد كافة أنواع الطعام المختلفة. 2- يقدم المطبخ 4 مستويات من الوجبات بأسعار مختلفة تقدم حسب طلب الجهة المسئولة عن البرنامج ( إقتصادى – عادى – محسنة – فاخرة  ) Read more
المغسل و المكوي   يوجد عدد 2 مغسل ومكوي  وجندرة كامل المعدات لخدمة السادة أعضاء الوفود ومما سبق يتضح أمامنا مدى الإمكانيات الهائلة المتوفرة 1-    عدد الأسرة الذي يصل إلى ما يقرب من 600 سرير 2-    المطبخ وصالتي الطعام الذي يوفر عدد 400 وجبة مرة واحدة بأحدث المعدات و الأجهزة 3-   وجود أماكن للترفية و التسلية وصالات التلفزيون  4- -  توفير مستويات مختلفة من السكن بأسعار مختلفة و كذلك الوجبات مما يلبى احتياج أكبر عدد من    الوفود . Read more
المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية2019 (2)       بيان اعلامي26-27 فبراير 2019 تم عقد المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية 26-27فبراير 2019 بحضور ومشاركة المركز الإقليمى لتعليم الكبار (أسفك ) والهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار ووفود الدول العربية من( المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت والسودان والاردن ولبنان واليمن وعمان) ومؤسسات المجتمع المدنى مثل الشبكة العربية ومؤسسة طلال أبو غزالة وممثلى اتحاد طلاب مصر     وقد تضمنت جلسة العمل الأولى :   1-      متابعة ما تم تنفيذه بشأن توصيات الصادرة عن الإجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربى وإقرار المذكرة المفاهيمية للإجتماع الرابع 2-       عرض مصفوفة أنشطة العقد العربى (قراءة ناقدة) 3-      عرض وإطلاق الخطة الإعلامية والخطة التنفيذية للعقد العربى والتى تم إقرارها من مجلس وزراء إعلام العرب 4-      إطلاق صفحة العقد العربى لمحو الأمية مؤسسة طلال أبو غزالة   وتضمنت الجلسة الثانية ما يلى :   1-      عرض حول تعليم وتعلم ذوى الإعاقة  جمهورية مصر العربية 2-      العقد العربى والهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة (قراءة فى ضوء منهج ومنهجية المرأة والحياة) أ.د/ إقبال السمالوطى أمين عام الشبكة العربية 3-      مراكز تعليم الكبار وأدوراها فى العقد العربى ( مصر نموذجا) د/ إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار جامعة عين شمس 4-      تجارب بعض الدول العربية فى تفعيل أنشطة العقد العربية 5-      تعليم وتعلم النازحين (خطوات تنفيذية ) إدارة التربية والتعليم والبحث العلمى إستثمار طاقات الشباب فى تفعيل أنشطة العقد العربي ـ اتحاد طلاب مصر Read more
التقرير النهائي المؤتمر الخامس لمراكز الفئة الثانية التابعة لليونسكو (2) التقرير النهائي مقدمة : في ضوء توجيه دعوة مصر لاستضافة المؤتمر الخامس لمراكز اليونسكو من الفئة الثانية ، وحيث إن المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان هو أحد تلك المراكز، فقد تولى المركز بالتنسيق مع مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية فى الدول العربية  ببيروت ، ومكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، مهمة تنظيم وتنفيذ هذا المؤتمر ، خلال الفترة من 20-22 من شهر فبراير للعام 2018، تحت رعاية معالي السيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في مصر ، بهدف تحقيق مجموعة من الأهداف الإستراتيجية يأتي على رأسها بناء شراكات معرفية، وبحثية وتدريبية وتبادل للخبرات في مجال التعليم والتعلم مدى الحياة ، والتي يسعى إليها ممثلو المراكز الدولية والعربية والإقليمية التابعة لليونسكو من الفئة الثانية المشاركون في هذا المؤتمر. كما أنه فرصة لتبادل الخبرات والوقوف على التحديات التي تواجه تلك المراكز والعمل على تطوير سياسات واستراتيجيات العمل وبرامج محو الأمية وتعليم الكبار، وتعزيز فرص التعليم و التعلم مدى الحياة، وبناء القدرات وتنمية الكوادر البشرية، والتحرك بخطىً إيجابية نحو تبني المبادرات الإبداعية، وتعزيز أواصر التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والعربية بتلك المجالات. 1. المشاركون :   شارك في المؤتمر رئيس قطاع التعليم العام رئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي لتعليم الكبار (اسفك) سرس الليان ، مدير إدارة البرامج بمكتب اليونسكو الإقليمي للتربية  في الدول العربية ببيروت، مدير مكتب اليونسكو الإقليمي بالقاهرة ، ممثلو مراكز اليونسكو من الفئة الثانية بالإضافة إلى ممثلي مراكز اليونسكو من الفئة الأولى وهم: -         مركز قطاع التعليم بالمقر الرئيسي لليونسكو – باريس. -         معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة – ألمانيا ( UIL ). ونخبة من الخبراء الإقليميين والدوليين في مجال محو الأمية ، وأساتذة من الجامعات المصرية ومنظمات حكومية وغير حكومية ومبعوث من الخارجية المصرية. 2- تاريخ التنفيذ : من 20 – 22 شباط / فبراير 2018 . 3- مكان انعقاد المؤتمر : اليوم الأول والثاني : فندق الماسة – القاهرة اليوم الثالث : المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان – المنوفية 4- الهدف... Read more
article thumbnail

  تم عقد المؤتمر الخامس للجنة التنسيقية العليا للعقد العربى بمقر جامعة الدول العربية 26-27فبراير 2019 بحضور وم [ ... ]



الاجتماع التشاوري الإقليمي لاعتماد إستراتيجية وخطط المركز الإقليمي

 

الاجتماع التشاوري الإقليمي لاعتماد إستراتيجية وخطط المركز الإقليمي وإقرارها

وتشكيل التحالف الإقليمي للقرائية وتعليم الكبار

 

في إطار اهتمامات اليونسكو لمأسسة وتطوير تعليم الكبار وبهدف إعادة النظر

بمهمة المركز الإقليمي لتعليم الكبار (سرس الليان) وإطلاق رؤية جديدة له ، بما

يتناسب مع الاحتياجات المستجدة في دول الإقليم ، والتوصل لآلية تشكيل تحالف

إقليمي  للقرائية في سياق مبادرات التحالف العالمي للقرائية (GAL) وخارطة

الطريق الواردة في توصيات معهد اليونسكو للتعلم مدي الحياة. مع مراعاة لأهمية

آليات التنسيق الإقليمية المشتركة بين القطاعات والتي يمكن أن تساهم في زيادة

العرض والطلب علي القرائية في الدول العربية ، نظم مكتب اليونسكو الإقليمي

للتربية في الدول العربية في بيروت الاجتماع الإقليمي الاجتماع التشاوري

الإقليمي لاعتماد إستراتيجية وخطط المركز الإقليمي وإقرارها وتشكيل التحالف

الإقليمي للقرائية وتعليم الكبار في جمهورية مصر العربية ، خلال الفترة من 16 – 18

آيار / مايو 2017م.

 

وعلي مدي ثلاثة أيام انعقاد اللقاء التشاوري الإقليمي في القاهرة خلال اليومين

الأول والثالث وفي اليوم الثاني انعقد اللقاء بالمركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس

الليان ، وبواقع جلسة افتتاحية وعدد (8) جلسات عمل شاملة جماعية ومتوازية

شملت أكثر من (22) تقديم وعرض وكم هائل من المداخلات والمناقشات وإثارة

التساؤلات والعصف الذهني لأكثر (70) مشارك من الخبراء ورواد تجارب في البلدان

المشاركة والجامعات والجهات والمنظمات المهتمة ومكاتب اليونسكو في أثيوبيا

والهند وبنجلاديش ومعهد اليونسكو في هامبورغ ، وقد تركزت العروض وكل

المداخلات والمناقشات في اتجاه الوصول إلي الهدف الأساسي من عقد اللقاء ،

وذلك علي النحو التالي:

  1. 1.  مأسسة المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان وإطلاق رؤيته الجديدة
  2. بما يتناسب مع الاحتياجات المستجدة لجميع دول الإقليم مستوعباً المهتمين الوطنية والإقليمية الريادية والقيادية ليكون بيت خبرة لمصر ولجميع دول الإقليم في الجوانب التالية:

أ‌.   الرسم والتخطيط الإستراتيجي من حيث إعداد وصياغة الإستراتيجيات وإعداد

وتأهيل الكوادر البشرية وطنياً وإقليمياً.

ب‌.  التقصي وتحديد ورسم الاحتياجات للمؤسسات والأفراد علي مستوي الفئات

المستهدفة وتأهيل وإعداد الكوادر البشرية وطنياً وإقليمياً.

ت‌.  التخطيط وإعداد الموازنات المالية والإشراف والمتابعة لتنفيذ البرامج والأنشطة

وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية وطنياً وإقليمياً.

ث‌.  التقييم وإعداد المخرجات النهائية وقياس العائد من تنفيذ البرامج والأنشطة

وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية وطنياً وإقليمياً.

ج‌.  إعداد التوجهات ومفردات المناهج الحديثة المتطورة وبحسب احتياجات ورغبات

المتعلم وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية وطنياً وإقليمياً.

ح‌.    وضع الهيكل التنظيمي الخاص بالمركز الإقليمي مستوعباً المهام والاحتياجات

الجديدة.

خ‌.  تحديد وإقرار الرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية والخطة السنوية الأولي

للمركز الإقليمي وتحديد الخطوات المستقبلية لتطبيقها علي مستوي دول الإقليم.

  1. 2.  التوصل لآلية تشكيل تحالف إقليمي للقرائية في سياق مبادرات التحالف العالمي للقرائية (GAL) وخارطة الطريق الواردة في توصيات معهد اليونسكو للتعلم مدي الحياة . وذلك علي النحو الآتي :

أ‌.      دراسة كل الظروف وتحديد احتياجات وإطلاق تحالف إقليمي للقرائية في الدول

العربية والتوافق علي خطة العمل خلال المرحلة المستقبلية.

ب‌.    إطلاق تحالفات وطنية علي مستوي كل دولة من دول الإقليمي مع مراعاة

لأهمية آليات التنسيق الإقليمية المشتركة بين القطاعات التي تساهم في زيادة

العرض والطلب علي القرائية في الدول العربية.

  1. 3.  من الملاحظات التي تحز في النفس بأن منطقتنا العربية لا تزال تعج بالأمية وارتفاع معدلات عدم تعلم الكبار ، ومع ذلك نجد مثلاً أن هناك تسع دول عربية مشاركة في التقرير العالمي لتعليم الكبار.                              

بواسطة :سامى زغارى

الاجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية

انطلقت اليوم الاثنين البموافق 26/2/2018 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول

العربية أعمال

الاجتماع الرابع للجنة التنسيق العليا للعقد العربي لمحو الأمية

 بمشاركة ممثلين عن وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنظمة التعاون

الإسلامي والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والمركز الاقليمى

لتعليم الكبار(اسفك) والهيئة العامة لتعليم الكبار ومركز تعليم الكبار جامعة عين

شمس ومركز تعليم الكبار جامعة القاهرة والشبكة العربية لمحو

الامية وتعليم الكبار إلى جانب عدد من الخبراء ومنظمات المجتمع المدني المعنية

بموضوع محو الأمية.

ويعقد الاجتماع في إطار تنفيذ قرار مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة

رقم (636) في دورته السادسة والعشرين (شرم الشيخ: 29 مارس 2015)، بشأن

اعتماد "العقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار (2015 - 2024)" عقداً للقضاء على

الأمية في جميع أنحاء الوطن العربي بجميع أشكالها (الأبجدية،الرقمية، الثقافية) .

وكرس اليوم الأول لمتابعة ما تم تنفيذه من توصيات الاجتماع الثالث للجنة التنسيق

العليا، وعرض الخطة الإعلامية للعقد العربي لمحو الأمية ومناقشة خطتها التنفيذية،

كما تم إطلاق صفحة العقد العربي لمحو الأمية على الإنترنت ، واستعرضت المنظمة

العربية للتربية والثقافة والعلوم خلال الاجتماع مشروع الاطارالعربي لوصف الحد

الادنى الضروري من المعارف والمهارات والقيم والاتجاهات للمواطن المتحرر من

الامية، كما تم اطلاق صفحة العقد العربي لمحو الأمية على الانترنت .

وقامت الهيئة العامة لتعليم الكبار بجمهورية مصر العربية بعمل عروض تناولت تجربة

مصر الخاصة بالنزوح وتعليم وتعلم الكبار في الوطن العربي والرقمنة ومعايير الجودة

الخاصة بتعليم وتعلم الكبار كما تضمن الاجتماع مناقشة مصفوفة تنفيذ أهداف العقد

العربي لمحو الامية بالدول العربية.وإرساء آليةلمتابعة تنفيذ أهداف العقد العربي

لمحو الامية

 

بواسطة : سامى زغارى

احتفالية اليوم العربى لمحو الامية

 

فى يوم الثلاثاء الموافق 27/2/2018 وبمقر جامعة الدول العربية اقيمت احتفالية

اليوم العربى لمحو الامية تحت شعار

"امية الشباب وقود للعنف ، وتعليمهم نور للحياة"

شارك الدكتور رضا السيد حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بالنيابة عن الدكتور

طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى فى احتفالية اليوم العربى لمحو

الأمية، التى تنظمها الأمانة العامة لجامعة الدولالعربية، بالتعاون مع الشبكة العربية

لمحو الأمية وتعليم الكبار، التى تُقام تحت شعار

"أمية الشباب وقودللعنف، وتعليمهم نور للحياة".

الاحتفالية كانت بحضور الدكتورة إقبال السمالوطى، أمين عام الشبكة العربية لمحو

الأمية وتعليم الكبار ورئيس مجلس إدارة جمعية حواء المستقبل، والدكتورة جيهان

كمال مدير المركز القومى للبحوث التربوية والتنمية، والدكتور رسمي عبد الملك

مقرر لجنة التعليم ببيت العائلة وأستاذ التخطيط التربوي بالمركزالقومي للبحوث

والتنمية، والمستشارة دعاء خليفة مدير إدارة التربية والتعليم والبحث العلمي

بجامعة الدول العربية وممثلوا اللجنة التنسيقية العليا للعقد العربى لمحو الامية

(ممثلين عن وزارات التربية والتعليم في الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي

والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم(الألكسو) والمركز الاقليمى لتعليم الكبار

(اسفك) والهيئة العامة لتعليم الكبار ومركز تعليم الكبار جامعة عين شمس ومركز

تعليم الكبار جامعة القاهرة والشبكة العربية لمحو الامية وتعليم الكبار إلى جانب

عدد من الخبراء ومنظمات المجتمع المدني المعنية بموضوع محو الأمية ) .

وأكدت الدكتورة إقبال الأمير السمالوطى، أهمية التعاون بين إدارة التعليم والبحث

العلمى بجامعة الدولالعربية والشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار فى إقامة

هذا اليوم تحت شعار " أمية الشباب وقودللعنف وتعليمهم نور للحياة "، حيث ينطلق

من هذا الشعار عدة رسائل منها أن الشباب العربي يمثل قوة ديموجرافيا بين (

١٥-٢٥) عامًا تبلغ من (25% - 50%) من حجم السكان يمثلون كتلة حرجة منهم

(6.5)مليون شاب أمى.

وأشارت السمالوطى إلى أن الأمية تمثل فى الوطن العربى (10%) من أمية العالم

وهم (75) مليون أمىعربى مع التفاوت لصالح الإناث (34%) مقابل (18%) من

الذكور.

وقالت السمالوطى، إن ما يعانيه الوطن العربى من تطرف وعنف لا يواجه أمنًيا فقط

ولكن بالحوار والفكروبناء الوعي والتفكير الناقد المحلل وهو ما لا يمكن تحقيقه مع

وجود الأمية القرائية والثقافية وما يتبعها منفقر وجهل وتعصب ومعاداة لثقافة

الاختلاف.وأوضحت السمالوطى أن هناك تحديات وأرقام صادمة وهى وجود (13.5)

مليون طفل عربى حرموا منحقهم فى التعليم نتيجة للنزاعات المسلحة، و(6.2)

مليون طفل فى سن المدرسة لا تتاح لهم فرصالتعليم، بالإضافة إلى وجود (7 :

20%) تسربوا من التعليم النظامى.

وأشارت السمالوطى إلى أن الدعوة للمؤتمر هدفها التأكيد على أن مواجهة الأمية

بمفهومها الشامل وهىالقرائية والثقافية والتكنولوجية هي مسئولية مجتمعية،

وتحتاج إلى التزام وتكامل كمنظومة تنمويةاقتصادية واجتماعية شاملة ومستدامة،

بالإضافة إلى أهمية تدبير الموارد اللازمة المالية والبشريةلمواجهة الأمية، من خلال

تحليل أسباب الأمية وآليات مواجهتها (العدالة الاجتماعية، ومجتمع المعرفة

الرقمية، وتعزيز قيم المواطنة والتنوع والاختلاف.

وفى كلمته، أكد الدكتور رضا حجازى أمنيات الدكتور طارق شوقى وزير التربية

والتعليم والتعليم الفنىبتحقيق الغايات المرجوة من فعاليات هذه الاحتفالية، والتي

تستهدف وضع الرؤى المستقبلية وسُبلالقضاء على الأمية خلال الفترة المتبقية من

العقد العربى لمحو الأمية وتعليم الكبار (2015- 2024)،والاستفادة من التجارب

الناجحة فى هذا المجال.

وأشار الدكتور رضا حجازى إلى أن هذا الملتقى يستمد أهميته من منطلق كونه

يأتي في وقت تشكل فيهنسبة الأمية المتزايدة في المنطقة، وكذلك ضعف نسب

المشاركة والانتفاع ببرامج تعليم الكبار تحدياً كبيرًا؛لتحقيق التنمية المستدامة مؤكدًا

على أن مشكلة الأمية تعد أحد أهم المشكلات التي تواجه الأمة العربية،

وتقف عائقًا أمام التطور والتقدم والتنمية التي تنشدها مجتمعاتنا العربية والإقليمية.

وتابع الدكتور رضا حجازى أنه لا يمكن تحقيق أهداف القرن الحادي والعشرين بدون

توفر سبل وأسسالتعليم الجيد، ويعد هذا الملتقى فرصة ذهبية لتبادل الخبرات

والتجارب الناجحة بين الدول المشاركة فيمجال محو الأمية وتعليم الكبار؛ وتؤدى

إلى توسيع نطاق الشراكات، وإيجاد حلول واقعية للتحدياتوالمشكلات التي تواجه

تعليم الكبار، إلى جانب تشجيع أصحاب التجارب الناجحة على نقل تجاربهم إلى

الآخرين؛ وتحقيق الاستفادة القصوى منها، ونشر الممارسات الجيدة؛ لضمان تحقيق

جودة تعليم الكبار،ودعم وتعزيز دوره الأمر الذى يؤدى إلى إتاحة فرص حقيقية

لإحداث نقلة نوعية في تعليم الكبار، الأمر الذىسينعكس بالضرورة على ارتقاء

المجتمعات وتحديثها وتطويرها.

وأثنى الدكتور رضا حجازى على هذه الاحتفالية التى تعد تتويجًا للجهود العظيمة

المبذولة في صياغةالإطار العام للعقد العربي لمحو الأمية وتعليم الكبار (2015 -

2024)، والتي مثَّلت خبرات تراكمية ولبنةقوية تم البناء عليها فى المحاور المزمع

مناقشتها خلال هذا الملتقى.

وأكد الدكتور رضا حجازى أنه إذا كانت التنمية المستدامة تهدف إلى تمكين الإنسان

من حياة أفضل، فإنالتعليم يهدف إلى تطوير معارف واتجاهات وقيم ومهارات

الإنسان، الأمر الذى يصب بشكل مباشر فىتحقيق أهداف التنمية المستدامة،

متمنيًا أن يحقق هذا الملتقى؛ الغايات المرجوة منه وأن يخرج بتوصياتورؤى

مستقبلية تضمن فرص حقيقية للتعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزز

فرص التعلم مدىالحياة للجميع.

وأشار الدكتور رضا حجازى إلى اهتمام القائمين على إدارة العملية التعليمية في

هذا الوطن في ضوء رؤيةمصر 2030 على إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة

عالية دون تمييز فى إطار نظام مؤسسى كفء وعادل ومستدام ومرن؛ مرتكزًا على

المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنيًا وتقنيًا وتكنولوجيًا، وأن يساهم

أيضًا فى بناء الشخصية المتكاملة وإطلاق إمكاناتها إلى أقصى مدى؛ وأننا نسعى

لخلق جيلقابل للتعددية يحترم الاختلاف فخور بتاريخ بلاده شغوف ببناء مستقبلها،

وقادر على التعامل تنافسيًا معالكيانات الإقليمية والعالمية، وبذلك يكون مصدر قوة

لتحقيق التنمية وقيمة مضافة للاقتصاد القومى.

وأوضح الدكتور رضا حجازى أن هناك فارقًا بين أمة تسعى لبناء عنصر بشرى يحقق

تنمية قادرة علىالمنافسة دوليًّا، وأمة تسعى لإتاحة فرص تعليمية لأبنائها داخل

فصول دراسية، لمجرد أنه حق.

وأضاف الدكتور رضا حجازى أن التركيز على الاستفادة من الإمكانات التى توفرها

التقنيات التكنولوجية ودمجها فى التعليم، بالإضافةً إلى بذل الجهود من أجل تحقيق

جودة الفرص التعليمية يجب أن يحظى بالاهتمام والأولوية القصوى بحيث يصبح هو

الهدف الرئيس لجميع مجتمعاتنا العربية.

وقد رأس جلسة المحور الاول (الامية والعدالة الاجتماعية بين الاسباب والنتائج)

الاستاذ الدكتور/ سعيد مرسى مدير المركز الاقليمى لتعليم الكبار (اسفك) وعرض

كلا من دكتور / نبيل ابادير ودكتورة / مايسةالهاشمى.

وكان المحور الثانى عن مجتمع المعرفة الرقمية كتمكين وتعليم الشباب.

وكان المحور الثالث: عن قيم وممارسات المواطنة وقبول الاختلاف والتنوع الثقافى

وعلاقتها بتنفيذ الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة 2030 .

والمحور الرابع : عرض التجارب الناجحة لأعضاء الشبكة العربية لمحو الامية وتعليم

الكبار.

المحور الخامس : للاستاذ الدكتور رأفت رضوان خبير اليونسكو عن رؤية مستقبلية

لافضل الحلول التىيمكن تطبيقها للقضاء على الامية خلال الفترة المتبقية من العقد

العربى لمحو الامية (نقاش مفتوح)

 

بواسطة : سامى زغارى

الشبكة العربية لمحو الأمية وقيادات الهيئة المامة وحواء المستقبل

 

تحت رعاية السيد الأستاذ الدكتور / رضا حجازي - رئيس قطاع التعليم العام ورئيس مجلس الإدارة ، وفي إطار التعاون بين المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان _ منوفية ومكتب اليونسكو الإقليمي للعلوم في المنطقة العربية بالقاهرة والشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار ، يستقبل المركز الإقليمي لتعليم الكبار (أسفك) سرس الليان _ منوفية مساء يوم الأربعاء الموافق 5 نوفمبر 2016 السادة المشاركين من قيادات الهيئة العامة لتعليم الكبار والشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار وجمعية حواء المستقبل وقيادات من المجتمع المدني والجمعيات الأهلية لعدد 40 مشارك علي مستوي محافظات مدن القناة وذلك للمشاركة في ورشة عمل تدريب مدربين حول (منهجية محو الأمية والتعلم مدي الحياة مدخل لتمكين المرأة والفتاة المصرية) ضمن أنشطة مكتب اليونسكو الإقليمي في المنطقة العربية بالقاهرة ، على أن تبدأ فعاليات اليوم الأول للورشة يوم الأحد الموافق 6 نوفمبر 2016 ولمدة أربعة أيام إقامة كاملة على أن تنتهي أعمال الورشة مساء الأربعاء 9 نوفمبر 2016 وذلك تحت إشراف السيد الأستاذ / عبد العزيز الضرغامي – مدير المركز وبحضور السيد الأستاذ الدكتور / سمير جرار – المستشار التربوي باليونسكو والسيدة الأستاذة الدكتور / إقبال الأمير السمالوطي – الأمين العام للشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار ورئيس مجلس إدارة جمعية حواء المستقبل ويحاضر في هذه الورشة السيد الأستاذ / السيد مسعد - باحث بالهيئة العامة لتعليم الكبار والسيد الأستاذ / هاني شوقي - جمعية كريتاس

أخبار تحت الانشاء

تحت الانشاء